يوم مع هوفمن
يناير 6, 2014
هكذا أصبحوا محدثين
يناير 8, 2014

السؤال: قال بعض العلماء إن في صحيح البخاري أحاديث ثلاثية، فما المقصود بها؟

الجواب: الشيخ العلامة عبد الكريم الدبان:

الإمام البخاري رحمه الله ذكر في صحيحه الأحاديث التي رواها عن مشايخه وهم عن مشايخهم وهكذا، وقد يكون بين البخاري وبين النبي صلى الله عليه وسلم أربعة رواة أو خمسة وأقل وأكثر، وأقل ما ورد في صحيحه ما كان بينه وبين النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة رواة، وهذه هي التي يقال فيها (ثلاثيات البخاري)، وفيها يروي البخاري عن واحد من تابعي التابعين وهذا عن تابعي وهذا عن صحابي فهذه الثلاث درجات ومن ذلك:-

1- ما رواه عن محمد بن عبد الله الأنصاري عن حميد الطويل عن الصحابي أنس بن مالك.

2- ما رواه عن مكي بن إبراهيم عن يزيد بن أبي عبيد عن الصحابي سلمة بن الأكوع.

3- ما رواه عن علي بن عياش عن حريز بن عثمان عن الصحابي عبد الله بن بشر.

وأول حديث ثلاثي ورد في صحيح البخاري هو ما رواه عن مكي بن إبراهيم (المتوفى سنة 214هـ) عن يزيد بن أبي عبيد (المتوفى سنة 146هـ) عن سلمة بن الأكوع (المتوفى سنة 74هـ) ونص الحديث: (من يقل علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار).