العلامة الشيخ عبدالكريم محمد المدرس
أكتوبر 5, 2013
العلامة الشيخ أحمد الراوي
أكتوبر 5, 2013

 العلامة الشيخ حمدي الأعظمي

هو العلامة الحاج حمدي بن الملا عبد الله بن محمد بن عبد الله الاعظمي العبيدي.

ولد سنة 1298هـ – 1881م في محلة السفينة بالاعظمية ببغداد.

تعلم القرآن الكريم في الكتاتيب وبدأ تحصيله في المدارس الرشدية والعسكرية العثمانية التي كانت آنذاك المدارس الوحيدة في العراق وتخرج فيها بشهادة أعلى ثم درس العلوم الدينية في المدرسة المرجانية على العلامة نعمان أفندي الآلوسي والعلامة عبد الرزاق أفندي الاعظمي وفي مدرسة الامام الاعظم درس على العلامتين الشيخ معروف أفندي البشدري والشيخ محمد سعيد أفندي النقشبندي مدرسي مدرسة النعمان كما تتلمذ على العلامة الشيخ قاسم الغواص في وكالته في المدرسة المذكورة حتى استوى في افق العلماء فأجازوه وكان في ريعان شبابه ونعومة اظفاره، وفي 9 ذي القعدة سنة 1315هـ – 1897م أثبت الاهلية ليكون معلما فتين ثم نقل الى الرشدية في بعقوبة سنة 1317هـ – 1900م، وسافر الى استانبول ودخل الى هناك الامتحان العام في مجلس المعارف الكبير وحصل على الدرجات الكاملة في ثلاثة عشر فرعا” من فروع العلوم الدينية والاجتماعية .

ولما وقف على ذلك شيخ الاسلام ومفتي الانام اذ ذاك خالدي زاده جمال الدين أفندي رشحه للتدريس في المدرسة الاحمدية في بروسه وأصدر أمرا بذلك من السلطان عبد الحميد مؤرخة في غرة محرم سنة 1326هـ بتوجيه التدريس اليه ثم عاد الىبغداد وبنفس السنة زاول التعليم من جديد في المدرسة الرشدية في لواء العمارة ثم حول الى مدير المدرسة النموذجية في بغداد ومدرس الى مدرسة السلطاني حيث قام بتعليم الآداب التركية والفارسية والعلوم الدينية كما عين مدرسا” للرياضيات في كلية الامام الاعظم سنة 1328هـ – 1910م وكذلك درس الطبيعة بفروعها المختلفة في دار المعلمين ودرس الرياضيات في مدرسة الهندسة.

ودخل الحقوق سنة 1330 هجرية وتخرج فيها بدرجة (على العلا) وحاضر في كلية الحقوق والمعهد المالي والقى سنين طويلة الاحاديث الدينية والاجتماعية من دار الاذاعة العراقية . وكان يتبرع بالمكافأة عن أحاديثه الى جمعية حماية الاطفال .

وعين مديرا” عاما” للاوقاف سنة 1924م فمدونا قانونيا” في وزارة العدل سنة 1928م ولخدماته الجليلة منحه الملك غازي الاول ملك العراق السابق وسام الرافدين سنة 1934م .

بقى مدة من الزمن في التدوين ثم احيل على التقاعد وفي سنة 1946م عين عميدا” لكلية الشريعة الى سنة 1953م حيث خرج الدورة الاولى .

انتخب عضوا” في المجمع العلمي العراقي في شهر تموز سنة 1963م، وللشيخ مكتبة تحتوي على امهات الكتب على اختلاف فنونها وفيها كتب تركية ولاتينية وانكليزية وفرنسية لأن الشيخ يحسن اللغة الفارسية والتركية وله معرفة ببعض اللغات الأخرى، وقبل وفاته وفي عام 1381هـ – 1961م بنى مكتبة عامة في الاعظمية بمحلة السفينة وأوقف فيها سائر كتبه الذي بلغ عددها (500 , 6) مجلد تقريبا

وبعد هذا العمر الحافل بخدمة الاسلام اختاره الله الى جواره يوم 16 محرم سنة 1391هـ – الموافق 14 آذار سنة 1971م . وشيع بموكب مهيب من الحضرة القادرية الى الحضرة الاعظمية ودفن في مكتبته.

وقد ترك خلفه مؤلفات قيمة منها:

1- الدليل الجامع/ بغداد سنة 1366هـ .

2- دليل القوانين والانظمة من سنة 1274 – 1358هـ .

3- الدر النقي/ بغداد 1325هـ.

4- زبدة الهندسة/ بغداد 1331هـ.

5- اصول الفقه/ بغداد 1954م.

6- المرشد الى اصول الفقه/ بغداد 1954م.

7- غاية المرام في عقائد الاسلام/ بغداد 1967م

8- علم الكلام/ بغداد 1329م.

9- مجموعة المحاضرات عن وظائف مدراء القاصرين/ بغداد 1934.

10- مجموعة المحاضرات عن الوظائف الكتابة في المحاكم الشرعية/ بغداد 1934م.

11- مرقاة العقائد/ بغداد 1325هـ.

12- جملة من الاحاديث والمقالات القيت من محطة اذاعة بغداد.

منقول: تاريخ علماء بغداد في القرن الرابع عشر الهجري، تأليف الشيخ يونس السامرائي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر:

1- تاريخ جامع الامام الاعظم ج 1 ص 203-210.

2- أعيان الزمان وجيران النعمان/ مخطوط.